نجمة الليل دموع الورد كن مختلفا وقشر البرتقاله بالملعقه .... لـ(قدوة الصديقين) ][ ... المنتدى الإسلامي العام ... ][



التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا

العودة   ..]] منتديات الحويرات [[.. > [:. الـمـطـيـرفـي .:] > ][ ... أخبار القرية والتغطيات ... ][

][ ... أخبار القرية والتغطيات ... ][ لأخبار و تغطيات فعاليات قريتنا الحبيبه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-31-2010, 08:14 PM   #1
.:: إداري أخبار القرية و التغطيات ::.
افتراضي ذكرى استشهاد زين العباد الامام السجاد ( تقرير مصور )

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تقرير وتصوير / تجـ بلاحدود ـاوي
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الخلق اجمعين محمد واله الطاهرين وصحبه المنتجبين
في ذكرى شهادة الامام علي ابن الحسين ابن
علي ابن ابي طالب صلوات ربي عليهم اجمعين عاشت القرية الحبيبه ليلة من الحزن والاسى على ذلك المصاب الجلل حيث احيية ليلة الجمعه الموافق 25 / 1 / 1432 هـ ذكرى شهادة رابع الائمة الاطهار بحضور جمع من المؤمنين وذلك بحسينية المصطفى بعد اداء صلاة العشائين مباشرة .
هذا وقد ارتقى المنبر الحسيني فضيلة الشيخ جميل الخليفه
وتحدث فضيلته من خلال خطبته عن تلك الجوانب التي عاشها الامام السجاد طوال حياته وفترة امامته والتي كانت منذو استشهاد ابيه الامام الحسين عليه السلام ومن اهم تلك
للامام علي
بن الحسين ورقم انه كان ابن اثنتي وعشرين سنة عندما حصلت واقعة كربلاء وقتل الحسين إلاّ أنه نجا من القتل بعناية الله تعالى حيث كان مريضاً طريح الفراش لا يقوى على حمل السلاح فاستلم زمام الامامة ليكمل مسيرة أبيه الحسين في مواجهة الطغاة ونشر تعاليم الاسلام الحنيف.
فقد امتاز
الامام علي بن الحسين بقوة الشخصية وبعد النظر فضلاً عن العلم والتقوى حتى عرف بزين العابدين . وقد سعى لتكريس حياته كلها لإبراز خصائص الثورة الحسينية وتحقيق أهدافها في مواجهة المشروع الأموي الذي كان يشكل الخطر الأكبر على الاسلام .
وقد تجلّى دوره العظيم في عدة مجالات كثيره منها في الكوفه بعد اخذ السبايا للطاغة بدخول موكب السبايا إلى الكوفة تتقدمه السيدة زينب ويحتشد الناس لاستقبال الموكب. ويدخل أبناء علي بن ابي طالب إلى الكوفة حيث جعلها علي حاضرة البلاد الإسلامية بالأمس القريب. وتتقدّم زينب بين الناس وكأنها لم تغادرهم بالأمس القريب مع أخيها الحسين إلى المدينة. وأهل الكوفة يعلمون جيداً من هم هؤلاء السبايا والأسرى. لذلك أراد الإمام السجاد أن يصوّر لهم حجم المجزرة التي تسبّبوا بها بخذلانهم إمامهم الحسين أنا ابن من انتهكت حرمته وسلبت نعمته وانتهب ماله وسبي عياله أنا ابن المذبوح بشط الفرات من غير دخل ولا ترات ويعلو البكاء فيقطعه صوت زينب‏ فابكوا كثيراً واضحكوا قليلاً فلقد ذهبتم بعارها وشنارها قُتل سليل خاتم النبوة وسيد شباب أهل الجنة فتعساً لكم وسحقاً فلقد خاب السعي وتبّت الأيدي وبئتم بغضب من الله ورسوله لقد سمعوا من خلالها صوت علي بن أبي طالب خليفتهم وهو يستصرخهم ويخاطب ضمائرهم فاهتز وجدانهم لذلك واعترتهم موجة من السخط والغليان لا تلبث إلاّ قليلاً حتى تتفجر ثورات وبراكين لتضيف مسماراً إلى نعش المشروع الأموي الطاغي . ومن اهم الجوانب التي عزز بها ثورة ابيه الامام الحسين عليه السلام في ارض الشام الموكب إلى الشام حيث يوجد الخليفة يزيد بن معاوية
الذي يريد أن يستشعر بنشوة النصر فأقاموا له
عيداً وفرحاً كبيراً. لقد انتصر "خليفة رسول الله ولكن على مَنْ؟
إنهم لا
يعرفون حقيقة هؤلاء الأسرى والسبايا فانبرى الإمام السجاد ليكشف لهم الحقيقة وقال من عرفني فقد عرفني ومن لم يعرفني : " فأنا ابن مكة ومنى أنا ابن زمزم والصفا أنا ابن من حمل الركن بأطراف الردا أنا ابن من صلى بملائكة السما أنا ابن من أوحى إليه الجليل ما أوحى أنا ابن فاطمة الزهراء أنا ابن خديجة الكبرى أنا ابن المرمّل بالدما أنا ابن ذبيح كربلاء . وانقلب العيد إلى دهشة غمرت الوجوه وتحولت الفرحة إلى تساؤلات ترتسم في الأذهان. وانفلت زمام الأمر من يد يزيد، لقد فضحت هذه الكلمات الحكم الأموي وساهمت في تعريته أمام أهل الشام حيث
فتحت ثورة
الحسين وحركة الإمام السجاد في الكوفة والشام الباب على مصراعيه أمام ثورات لاحقة كانت تنفجر من حين لاخر. وتختلف فيما بينها. إلاّ أنها تجتمع على أمر واحد. وهو مقارعة المشروع الأموي لقد كسر الإمام الحسين الحاجز، وساهم الإمام السجاد في إثارة الرأي العام، فكانت ثورة المدينة بقيادة عبد الله بن حنظلة الأنصاري الذي طرد ال أمية من المدينة.
والعامل او الجانب
الاخير حيث استخدم الإمام زين العابدين عليه السلام
الدعاء كوسيلة تربوية إصلاحية وأثار في أدعيته كل القضايا
التي تهم الإنسان والمجتمع وقد جمعت تلك الأدعية في كتاب عُرف فيما بعد بالصحيفة السجادية، كما كان يعقد الحلقات الدينية والفكرية في مسجد الرسول حتى أصبحت مجالسه محجّة للعلماء والفقهاء وتخرج من هذه المدرسة قيادات علمية وفكرية حملت العلم والمعرفة والإرشاد إلى كافة البلاد الإسلامية ولم يترك الإمام بحكم كونه إماماً الجانب الإنساني والاجتماعي حيث نجد في الروايات أنه كان يخرج في الليالي الظلماء يحمل الجراب على ظهره. فيقرع الأبواب ويناول أهلها من دون أن يُعرف، كما كان يشتري في كل عام مئات العبيد ليحررهم في الفطر والأضحى بعد أن يربيهم التربية الاسلامية المباركة والتي كنوت للامام زين العابدين عليه السلام منزلة عند المسلمين وتجلت تلك المنزله عندما وقف امام هشام ابن الحكم حاول هشام ابن الحكم نكران الامام زين العابدين عليه السلام في موسم الحج حيث انه كان هشام حاجا في ذلك العام ولم يستطع ان يقبل الحجر الاسود
من شدة الازدحام فوقف جانباً وإذا بالامام مقبلاً يريد لمس
الحجر فانفرج له الناس ووقفوا جانباً تعظيماً له حتى لمس الحجر وقبله ومضى فعاد الناس الى ما كانوا عليه. فانزعج هشام وقال: من هذا؟ وصادف أن كان الفرزدق الشاعر واقفاً فأجابه هذا علي بن الحسين بن علي ثم أنشد فيه قصيدته المشهورة التي يقول فيها:
هذا الذي تعرف البطحاء وطأته والبيت يعرفه والحل والحرم
هذا ابن خير عباد الله كلهم هذا التقي النقي الطاهر العلم
ومن اهم تلك الجوانب لشخصية الامام علاقته بالله سبحانه وتعالى في عبادته من خلال الابتهال والدعاء حيث جسدت تلك الادعيه والتي تمثلت بالصحيفه السجاديه حيث اجتهد المجتهدون بتدوينها لتكون لمحبي ال بيت العصمه نبراسا ودربا من خلال دعائهم بها
ثم بعدها عرج فضيلة الشيخ على تلك
المصاب الجلل حيث وافاه الاجل المحتوم سلام الله عليه بعد ان تجرع السم حيث ان المسيرة الإصلاحية الهادفة لم تخفَ عن عيون عبد الملك بن مروان التي بثّها في المدينة لتراقب تحركات الإمام فسرعان ما تبرّم هذا الحاكم من حركة الإمام التي أثمرت في توسيع القاعدة الشعبية والفكرية المتعاطفة معه. فاعتقله وأحضره إلى دمشق مقيداً لكن قوّة شخصية الإمام أثارت الاحترام في نفس السلطان فأمر بإطلاقه وإعادته سالماً إلى المدينة. وأخيراً قرّر الوليد بن عبد الملك تصفية الإمام فأوعز إلى أخيه سليمان فدسّ السم له واستشهد سلام الله عليه من ذلك وقام ابنه الامام محمد الباقر عليه السلام بتجهيزه وتقسيله وتكفينه ودفنه في البقيع .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بعدها جاء موعد مراسم العزاء حيثث تقدم الرادود الحسيني سلمان البخيتان بادء العزاء بمرثية
ويلي على المسموم
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بعدها تقدم الرادود الشبل الحسيني مجتبى عبدالله جواد البجحان بقصيدة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وختم الرادود الحسيني سلمان البخيتان اللطم والعزاء بقصيده ( عظم الله لك الاجرحسين )
صور من المأتم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
من مواضيعي

0 عائلة الحمر تدعوكم لحفل زفاف نجلها ( حيدر )
0 مرفا المنتظر يستنفر قواه للمسابقه الرمضانيه للجلسات
0 الطلاب الاكاديميين يختتمون بطولتي التنس والفيفا
0 نبارك لكم ذكرى مولد نور الزهراء البتول عليها السلام
0 عائلة الجابر تدعوكم لحفل زفاف نجلها ( محمد )


  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 09:02 PM   #2
][ عضو VIP ][
 
الصورة الرمزية صوت البحر

صوت البحر غير متواجد حالياً
افتراضي


مشكور يامراسل الحويرات على التغطية المتميزة
من مواضيعي

0 «التربية»: الالتحاق بالابتدائية لمن فوق الخامسة بمائة وثمانين يوما ً (180 يوما)
0 مقطع لرجلين ملتصقين من البطن منذ 50 سنه
0 توزيع التقارير للفترة الثانية بمدرسة عكاظ الثانوية للفصل الدراسي الثاني 1433هـ
0 توقعات الاخطبوط بول لمباريات يوم الاثنين 5/9
0 العثور على قدم داخل دماغ طفل


التوقيع :
آآآآه يايمه
ابي حضنك ..ابي قربك ..ابي نظره من عيونك ..ابي لمسه من ايدينك تدفيني .. أبي افرح وانا يمك.. ولحظنك انا جوعانه ..يمه نظره من عيونك تكفيني ... روائع قدوة الصديقين
الحسين«ع».. عَبرة وعِبرة
إنه عَبرة بمظلوميته وفدائه وتضحيته وآلامه وصبره على كلمة الحق وطلب الإصلاح وتعميم العدل وقيم الإنسانية والأخلاق

  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 09:21 PM   #3
حويراتي مميز
 
الصورة الرمزية عطر الصباح

عطر الصباح غير متواجد حالياً
افتراضي

عظم الله لكم الاجر
بوفاة زين العابدين وزين المتجهدين

وشكرا لك يامراسل الحويرات
وعلى عطائك
من مواضيعي

0 ابقي مساعدتكم


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 11:06 PM   #4
حويراتي ماسي
 
الصورة الرمزية أغاريد
افتراضي

مشكور مراسل الحويرات على التغطيه للمأتم
في ذكرى شهادة الامام السجاد زين العابدين عليه السلام
من مواضيعي

0 برنامج سعادة المرآه
0 أحتاجك ياأمي ..................
0 قدها والاموقدها
0 الانفعالات وما ادراكم ما الا نفعالات
0 تعليم الوضوء والغسل والتيمم والصلاة بالصوت والصوره


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 11:14 PM   #5
حويراتي ماسي
 
الصورة الرمزية أنوار الأمل

أنوار الأمل غير متواجد حالياً
افتراضي

مأأأجووورين بهذا المصاااب
يسلموو ع التغطيه
لاعدمنا جديدك

تحياتي
من مواضيعي

0 مولوده تنير منزل البخيتآن
0 أنآ وأنت وهم ونحن . . . مجرد همســــآت
0 كيف تنمي مهارات طفلك قبل اجتيازه للشهر الأول؟
0 •• سني يعترف هل نحن سنة فعلاً (اكثر من رائع)‎••
0 لو أحد قالك ...وش راح ترد... ؟؟؟!!


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةاللهم صلِ على محمد وآلِ محمدنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2011, 12:32 AM   #6
حويراتي ماسي
 
الصورة الرمزية عشقي الخجول

الدولة :  قلــب مــن حــبنـيّ :$
هواياتي :  الرسم ,كتابة الخواطر
عشقي الخجول غير متواجد حالياً
افتراضي

عضم الله آجوركم بهذآ االمصاب
ومشكور ويعطيك العافيه على التغطيه الرووعه
وربي لآيرحمنآ من جديدك
من مواضيعي

0 آسفه حبيبي
0 صور لـي وصور لكـ
0 انتقلت الى رحمه الله فداء الحسين
0 حضنك الدآفـي
0 شعآآآرنآ هذي السنه للمدرسه


  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2011, 07:32 AM   #7
حويراتي ماسي
 
الصورة الرمزية قدوة الصديقين
افتراضي

عظم الله اجوركم واجورنا باستشهاد الامام السجاد عليه السلام

يعطيك العافيه مراسل الحويرات على التغطيه

في ميزان حسناتك انشالله
من مواضيعي

0 كن مختلفا وقشر البرتقاله بالملعقه
0 فتاة أحسائية تنقذ شقيقها من الموت بقيادة سيارته....
0 من دفتري 3
0 لقآء صُحًفي مَعَ صآحِبِ آلزَمآنِ (عَليه آلسَلآم),,
0 قصة أحد التائبين ستجبرك حتماً على البكآآآآء...!! منقول


التوقيع :
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:31 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi