نجمة الليل دموع الورد كن مختلفا وقشر البرتقاله بالملعقه .... لـ(قدوة الصديقين) ][ ... المنتدى الإسلامي العام ... ][



التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا


][ ... قسم الحوار العام ... ][ •• ملَجَأ رُوْحٍٍ مُتشٍردهَـ لا مَكْان لهًا [ للمواضيع العامه ] ••

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2010, 03:02 AM   #1
حويراتي ماسي
 
الصورة الرمزية دموع الورد
افتراضي لو العمر لحظه ..فأي لحظه تختار ؟؟

لو العمر لحظه ... فأي لحظه تختار ؟.؟ !!


اذا كان العمر عبارة عن لحظات... قم باختيار اللحظة التي تناسبك..


لحظة الفرح 00


ما أبهظ ثمن الفرح في هذا الزمان .. وما أروع لحظاته
إنها كالغيث تنزل على صحراء أعماقنا العطشى فتزهر كل المساحات القاحلة بنا ..
إنها تلوننا .. تغسلنا .. ترممنا تبدلنا ... تحولنا إلى كائنات أُخرى...
كائنات تملك قدرة الطيران فنحلق بأجنحة الفرح
إلى مدن طال انتظارنا واشتياقنا لها



لحظة الحزن 00


الحزن.... ذلك الشعور المؤلم .. وذلك الشعور المؤذي
وذلك الشعور المقيم فينا إقامة دائمة .. فلا نغادره..
ولا يغادرنا يأخذنا معه إلى حيث لا نريد ..
فنتجول في مدن ذكرياتنا الحزينة ونزور شواطئ انكساراتنا ... ونغفو..
نحلم بلحظة أمل تسرقنا من حزننا الذي لا ينسانا .. ومن قلوبنا التي لا تنساه



لحظة الحنين 00


حنيننا.. إحساسنا الدافئ بالشوق .. إلى إنسان ما ...
إلى مكان ما ... إلى إحساس ما ... إلى حلم ما ..
إلى أشياء كانت ذات يوم تعيش بنا ونعيش بها .. أشياء تلاشت كالحلم ..
مازال عطرها يملأ ذاكرتنا .. أشياء نتمنى أن تعود إلينا ..
وأن نعود إليها ... في محاولة يائسة منا ..
لإعادة لحظات جميلة وزمان رائع أدار لنا ظهره ورحل كالحلم الهادئ



لحظة الإعتذار 00


بيننا وبينها .. ربما بقصد وربما بلا قصد .....
لكن بقي في داخلنا إحساس بأنفسنا هناك أشياء كثيرة
نتمنى أن نعتذر لها أشياء أخطأنا في حقها ..
أسئنا الذنب ورغبة قوية للاعتذار لهم ...
وربما راودنا الإحساس ذات يوم بالحنين إليهم ..
وربما تمنينا من أعماقنا أن نرسل إليهم بطاقة اعتذار
أو أن نضع أمام بابهم باقة ورد ندية



لحظة الذهول 00


عندما نُصاب بالذهول ... ندخل في حالة من الصمت ..
ربما لأن الموقف عندها يصبح أكبر من الكلمة ..
وربما لأن الكلمه عندها تذوب في طوفان الذهول ...
فنعجز عن الاستيعاب ونرفض التصديق ...
ونحتاج إلى وقت طويل كي نجمع شتاتنا
ولكي نستيقظ من غيبوبة الذهول ... التي أدخلتنا فيها رياح الصدمة..



لحظة الندم 00


ما طعم الندم؟ .. وما لون الندم؟ .. وما آلام الندم؟
اسألوا أولئك الذين يسري فيهم الندم سريان الدم
أولئك الذين أصبحت أعماقهم غابات من أشجار الندم
أولئك الذين يحاصر الندم مضاجعهم كالوحوش المفترسة
أولئك الذين يبكون في الخفاء كلما تضخّمت فيهم أحاسيس
الندم ويبحثون عن واحة أمان يسكبون فوقها بحور الندم الهائجة في أعماقهم..



لحظة الحب 00


معظمنا يملك قدرة الحب ...
لكن قلّة منا فقط يملكون قدرة الحفاظ على هذا الحب ...
فالحب ككل الكائنات الأُخرى يحتاج إلى دفء وضوء وأمان ..
لكي ينمو نموه الطبيعي فلكي يبقى الحب في داخلك،
فلابد أن تهيئ له البيئة الصالحة ولابد أن تتعامل مع الحب
كما تتعامل مع كل شيء حولك يشعر ويحس ويتنفس..
فلا تظلم الحب.. لكي لا يظلمك الحب..



لحظة الغضب 00

في حالات كثيرة ينتابنا الغضب ...
فنغضب ونثور كالبركان ونفقد قدرة التفكير ...
ويتلاشى عقلنا خلف ضباب الغضب وتتكون في داخلنا
رغبة لتكسير الأشياء حولنا ...
فلا نرى ولا نسمع سوى صرخة الغضب في أعماقنا ...
وكثيراً ما خسرنا عند الغضب أشياء كثيرة نعتز بها ..
وتعتز بنا ثم نستيقظ على بكاء الندم في داخلنا..


اي اللحظات اخترت....

اي اللحظات تتمنى ان تجدها...

اي اللحظات انت نادم عليها...؟؟؟

اختكم
دموع الورد
من مواضيعي

0 مآاايلزمِنيٌ عـًنوآن لآنك آجمـًل‘عنـِآأوَينيْ ..!
0 آ مٍـن آحبڪ ..! كيفَ [ آشكرڪ ..!
0 رسالة من الإمام المهدي المنتظر عجّل الله تعالى فرجه الشريف إلى كلّ الشيعة‏ !
0 دموعي ساخنه ..
0 ايها الطير خذني معك .


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 06-09-2010, 03:06 AM   #2
حويراتي ماسي
 
الصورة الرمزية سحر الشوق

سحر الشوق غير متواجد حالياً
افتراضي

لحظة الحنين 00


حنيننا.. إحساسنا الدافئ بالشوق .. إلى إنسان ما ...
إلى مكان ما ... إلى إحساس ما ... إلى حلم ما ..
إلى أشياء كانت ذات يوم تعيش بنا ونعيش بها .. أشياء تلاشت كالحلم ..
مازال عطرها يملأ ذاكرتنا .. أشياء نتمنى أن تعود إلينا ..
وأن نعود إليها ... في محاولة يائسة منا ..
لإعادة لحظات جميلة وزمان رائع أدار لنا ظهره ورحل كالحلم الهادئ
من مواضيعي

0 غيوم لاتمطر
0 انا مثلك يابحر
0 اذا خسرت من تحب
0 قصيده عراقيـــــــــــــــــــــــهـ روووعه
0 هام جدا هل انت انسان بسهووله تستسلم


التوقيع :



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 06-09-2010, 03:56 AM   #3
 
الصورة الرمزية همس الخيال
افتراضي

لحظة الفرح 00


ما أبهظ ثمن الفرح في هذا الزمان .. وما أروع لحظاته
إنها كالغيث تنزل على صحراء أعماقنا العطشى فتزهر كل المساحات القاحلة بنا ..
إنها تلوننا .. تغسلنا .. ترممنا تبدلنا ... تحولنا إلى كائنات أُخرى...
كائنات تملك قدرة الطيران فنحلق بأجنحة الفرح
إلى مدن طال انتظارنا واشتياقنا لها

ابدعتي غاليتي بالطرح
دمتي بود
من مواضيعي

0 ايسكريم بالكيك والشوكلاته
0 أزياء أنمي
0 أوصاني ربي بتسع
0 ماالحكم؟
0 صور سفينه جنان على شكل فندق


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 06-09-2010, 05:20 AM   #4
 
الصورة الرمزية فدك الزهراء

فدك الزهراء غير متواجد حالياً
افتراضي

لحظة الندم 00


ما طعم الندم؟ .. وما لون الندم؟ .. وما آلام الندم؟
اسألوا أولئك الذين يسري فيهم الندم سريان الدم
أولئك الذين أصبحت أعماقهم غابات من أشجار الندم
أولئك الذين يحاصر الندم مضاجعهم كالوحوش المفترسة
أولئك الذين يبكون في الخفاء كلما تضخّمت فيهم أحاسيس
الندم ويبحثون عن واحة أمان يسكبون فوقها بحور الندم الهائجة في أعماقهم..

يعطيك العافيه يالغلا
من مواضيعي

0 خلف‘ــيآإت منوٍعه !
0 خلفيات رووووعه للبلاك بيرى2011
0 نغ ــمآت من قصيدة لاتسأل المجنون }.. للرادود أحمد البهادلي
0 طلب اضافة هاك جديد للمنتدى
0 قم وجدد الحزن في العشرين من صفر


التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-09-2010, 05:40 AM   #5
حويراتي ماسي
 
الصورة الرمزية أغاريد
افتراضي

لحظة الحزن 00


الحزن.... ذلك الشعور المؤلم .. وذلك الشعور المؤذي
وذلك الشعور المقيم فينا إقامة دائمة .. فلا نغادره..
ولا يغادرنا يأخذنا معه إلى حيث لا نريد ..
فنتجول في مدن ذكرياتنا الحزينة ونزور شواطئ انكساراتنا ... ونغفو..
نحلم بلحظة أمل تسرقنا من حزننا الذي لا ينسانا .. ومن قلوبنا التي لا تنساه
من مواضيعي

0 كيف تتأكد انك ولد او بنت !!؟؟
0 نتيجة التصويت لاجمل طبخه
0 متى تببكي على نفسك !!!
0 ظاهرة السب في مجتمعنا
0 اليوسفي يقيك من السرطان.!!..


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 06-09-2010, 11:26 AM   #6
 
الصورة الرمزية فارسة القلم
افتراضي

لحظة الندم 00


ما طعم الندم؟ .. وما لون الندم؟ .. وما آلام الندم؟
اسألوا أولئك الذين يسري فيهم الندم سريان الدم
أولئك الذين أصبحت أعماقهم غابات من أشجار الندم
أولئك الذين يحاصر الندم مضاجعهم كالوحوش المفترسة
أولئك الذين يبكون في الخفاء كلما تضخّمت فيهم أحاسيس
الندم ويبحثون عن واحة أمان يسكبون فوقها بحور الندم الهائجة في أعماقهم..

يعطيك الف عافيه خيتووو على الكلمات
من مواضيعي

0 من علم أهل البيت عليهم الســـلام
0 أزياء لأحلى ناس
0 البيت السعودي في العيد خخخ
0 خش تعلم اساليب الغش ...
0 سؤال الى الشيخ


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة..يآغآيب عن النظر
وآنت بخآفقي موجود
غلآك كثر البحر
حتى لوآللقآ محدود..نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 06-10-2010, 02:12 AM   #7
.:: مشرف عامـ ::. عضو في لجنة المنتدى الإعلامية
 
الصورة الرمزية بوعبدالنور
افتراضي

لحظة الإعتذار 00


بيننا وبينها .. ربما بقصد وربما بلا قصد .....
لكن بقي في داخلنا إحساس بأنفسنا هناك أشياء كثيرة
نتمنى أن نعتذر لها أشياء أخطأنا في حقها ..
أسئنا الذنب ورغبة قوية للاعتذار لهم ...
وربما راودنا الإحساس ذات يوم بالحنين إليهم ..
وربما تمنينا من أعماقنا أن نرسل إليهم بطاقة اعتذار
أو أن نضع أمام بابهم باقة ورد ندية


الكل منا اخطأ على احد من اقاربه او على غيره
فمن الواجب ان قوم بمبادره بالاسراع في الاعتذار
الله يعطيك الف عافيه اختي على الموضوع الرائع
الله لا يحرمنا من جديدك

.
من مواضيعي

0 مولود جديد ينير منزل عائلة العبد
0 الصور تتكلم .. فسبحان الله العظيم
0 وفاة خمسة اشخاص في ارتطام طائرة بوينج 777 بمطار الملك فهد الدولي
0 طالب قطيفي بأمريكا يفوز بذهبية «ADDY Awards»
0 بَهْجَة الْعَطَاء تَفُوْق لَذَّة الْأَخْذ


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 01:28 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi