نجمة الليل دموع الورد كن مختلفا وقشر البرتقاله بالملعقه .... لـ(قدوة الصديقين) ][ ... المنتدى الإسلامي العام ... ][




الإهداءات

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا دورة " إرشادات صوتية" بمرفأ المنتظر - تقرير مصور
بقلم : بوضياء
قريبا قريبا
عدد الضغطات : 6,946


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 08:20 AM   #1
مشرف عام

الحويرات4 غير متواجد حالياً
1 70 عظم الله اجوركم بذكرى رحيل مؤمن قريش وسيدها ابوطالب

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على الهادي الامين محمد ابن عبدالله وعلى ال بيته الطاهرين وصحبه المنتجبين
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تصوير - يوسف الصالحي وابوعبدالهادي البجحان
نرفع احر التعازي لسيدنا ومولانا ابالقاسم محمد بذكرى رحيل عمه وكافله والمدافع عن الاسلام مؤمن قريش وسيده ابوطالب رضوان الله عليه كما نتقدم باحر التعازي لامامنا الامام الحجه عجل الله فرجه ذكرى رحيل جده والى جميع مراجعنا ومشايخنا والى كافة الموالين اين ما كانوا بهذا المصابالجلل نسئل الله ان يرزقنا شفاعة ابوطالب يوم القيامه .
اللهم صل على محمد وآل محمد
عظم الله أجوركم بهذا المصاب الجلل وفاة عم النبي (ص) ووالد الإمام علي (ع) ابو طالب (رض) مؤمن قريش الموافق 26 من شهر رجب المرجب
.
وبهذه المناسبه اقامت مكتبة السيد الخوئي قدس الله نفسخ ماتم العزاء لذكرى رحيل ابوطالب حيث اعتلى المنبر الحسيني سماحة الشيخ عبدالوهاب البحراني الذي عرف الجمع المومن بهذه الشخصيه الفذه ودوره الغعال في تدعيم رسالة ابن اخيه محمد (ص) فابو طالب هو عم رسول الله (ص) ووالد الامام علي عليه ا لسلام وحامي الرسول الاكرم من مشركي قريش، الذين عجزوا عن التصدي للرسول القائد (ص) بمستوى تصديهم لسائر المؤمنين لعلمهم ان ابا طالب شيخ البطحاء يحول دون ذلك، فانه كان رجلا مرهوب الجانب ذا سطوة ونفوذ ليس في بني هاشم وحدهم بل في قبائل مكة كلها. فقد كان (رض) سند الدعوة وجدارها الشامخ الذي تستند اليه.
ومن اجل ذلك سلكت قريش اسلوب التفاوض والمساومة مع الدعوة والرسالة في شخص الرسول (ص) مرة وفي شخص ابي طالب مرة اخرى، تحاوره بشأن الدعوة طالبة منه ان يستخدم نفوذه بالضغط عليه لترك رسالته وتهدده باحتدام الصراع بينه وبين قريش كلها اذا لم يخلّ بينهم وبين رسول الله (ص) ويكف عن اسناده له. غير ان اباطالب كان يعلن ا صراره على التزام جانب الرسول الاكرم (ص) والذود عنه مهما غلا الثمن وعظمت التضحيات. حتى عاش معه في (شعب ابي طالب) تحت الحصار الاقتصادي والاجتماعي الذي فرضته قريش.
وللاهمية البالغة التي احتلها ابوطالب في سير الحركة التاريخية لدعوة الله تعالى صرح رسول الله (ص) بقوله: (مازالت قريش كاعة عني حتى مات ابوطالب). وبذلك فجع الاسلام بفقد مؤمن قريش – ابي طالب – وذلك في السادس والعشرون من شهر رجب في العام العاشر للبعثة.(عام الحزن)
وقد روي أنه حين توفي أبو طالب هبط جبريل (ع) على رسول الله (ص) وقال له أخرج منها يعني مكة فقد مات ناصرك .
جعل رسول الله (ص) يمسح على جبينه الأيمن ثم الأيسر يفعل به كما كان يفعل معه ، ثم قال رحمك الله يا عم ،ربيت صغيراً وكفلت يتيماً ونصرت كبيراً فجزاك عني وعن الاسلام خير الجزاء .
وبعد الماتم قدم الرادود الحسيني السيد احمد منصورالهاشم قصيدة عزاء شاركه الجمع المؤمن باللطم والعزاء بعدها ناول الجميع البركة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
من مواضيعي

0 عائلة الحجي تحتفل بزفاف نجلها ( المهندس احمد ) تهانينا
0 عائلة الحجي تحتفل بزفاف نجلها ( احمد ) تهانينا
0 تقرير وصور الاعتكاف بمسجد الاوحد لعام 1437 هـ
0 عظم الله اجوركم بذكرى استشهاد الامام العسكري ( ع ) 1438 هـ
0 اسرتي العامر والثاني تحتفلان بزفاف نجلهما ( احمد ) تهانينا


  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



New Page 1

Twitter

Facebook

Rss



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
بدعم من المؤمل للإستضافة والتصميم
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi