نجمة الليل دموع الورد كن مختلفا وقشر البرتقاله بالملعقه .... لـ(قدوة الصديقين) ][ ... المنتدى الإسلامي العام ... ][



التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا


.:: عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ::. المواضيع العلمية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-2012, 03:19 AM   #1
افتراضي آلغــرور وآلثًقـه ب آلنفـس



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قد ترى في بعض الآحيان الثقة في شخص أحدهم وتعجب بها , وقد تطري عليه وتقول (تعجبني ثقتك)

ولكن المُعضلة الحقيقية تبدأ عندما يقول ذلك الشخص واصفاً نفسه
(أنا شخص واثق بنفسي) ....

سيتبادر لذهنك مباشرة أن هذا الشخص مغرور !
مع أن كلامه قد يكون صحيحاً ونتيقن منه فيما بعد ,

ولكن .... هناك فرق بين أن نعطي لشخص ما وساماً , وبين أن يُقلِدَ ذلك الشخص .... نفسه بالوسام !

الـ غرور .... هو الشعور الخادع
بالهيبة والمكانة من تحت بواطن الكبرياء , وفي الغالب ... تتمثل الخدع بالـ مال والـ جاه والـ مكانة ,

أما الثقة ... فهي الإئتمان واليقين
في القول والفعل , فعندما تثق بشخص ما ... فأنت تأتمنه وعندما تثق بنفسك فأنت تأتمنها في قدراتها .... وتعطيها حقها في أخذ المبادرة في كل أمورك بطريقة إيجابية ,

ولكن .... في جميع الأحوال
هناك مشتتات يقع بها الإنسان تسهل الحكم بين الثقة والغرور كطلب المساعدة من أحدهم ؟

فالشخص الواثق في الفعل ( المعتمد على نفسه ) يطلب المساعدة ولا يتعالى في حال أنه يحتاج إليها

أما في حال أنه لا يحتاجها فلن يطلبها في حال أن الطلب لن يكون ذا فائدة على كل حال !

فالشخص الواثق يميل دوماً للاتكاء على نفسه عوضاً عن الاتكاء على الآخرين .... أما المغرور فلن يطلبها في الحالتين ذلك كي يظهر بمظهر البراق
عكس المعنى الحقيقي له , حتى وإن كان الأمر جلياً في المساعدة ولا يحتاج
إلى الجهر به واستصدار (مرسوم ملكي) لطلب المساعدة , كي يقدم الغير يد المساعدة له !

عندها نشبهه كمن يكذب على ذاته كذبة ويصدقها لإيهام المستمع انها حقيقه !

الكل يعلم أن الطبيعة البشرية هي طبيعة حساسة تجاه العلاقات الأخرى ولكن الشخص الواثق بنفسه تكون نسبة ثقته بغيره مماثلة لثقته بنفسه

فهي لا تقل إن كانت المعطيات جيدة بعكس الذي يثق بالغير بمجرد
الابتسام ! دون النظر في تصرفات أو ردة الفعل
بالطبع حين ما تتأخر صدور بطاقة ( أنا أثق بك) فلا يعتبر غروراً بأي حال من الأحوال

فالمشروعية هنا هو إعطاء الضوء الأخضر للشخص الذي سنوكل إليه أمراً مهماً
في حياتنا . بعكس المغرور الذي قد يسلمك كل شيء من (أوهام) لمجرد أنك كنت
أحد مصادر تزايد الغرور لديه
والطرق كثيرة , أو لن يسلمك شيء لمجرد أنك كنت
أفضل منه في أمر ما ! . إذاً الغرور يتشكل ويتغير على حسب الشكل الخارجي
كالقشرة أما الثقة شيء داخلي ينبثق من العمق .
والغرور يتأثر بالمشاعر غير المفهومة بشكل كبير , لذلك تراه بكثرة عند المراهقين
لعدم استقرار مشاعرهم , وهو عند الإناث أكثر من الرجال للجمال الخارجي الذي يهتم به أغلب المحيطين بهن

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


صےـر خےـة نےدمے



من مواضيعي

0 تهانينا لعيد ميلاد ملكة التميز دموع الورد
0 صد القدر ماهو بصدك و صدي
0 دخيلك لاتشجعني اسوالف واكسر الكتمان
0 ღ تصويت كرسي الاعتراف ღ
0 قصيدة ثلاث سنين مرره حزينه


  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2012, 09:17 AM   #2

الدولة :  فيني شموخ ما يوصل حد الغرور وتواضعاً ما يوصل لحد المهانه

مشاهدة أوسمتي

السامر غير متواجد حالياً
افتراضي


كل الشكر الك صرخة ندم




قد نصادف المبدعين بحياتنا





وقد نلتقيهم كثيراً في مخيلتنا






ولكن كأبداعك قد لا نصادف





وقد نقول ان الحظ حالف






ولكن .... هناك فرق بين أن نعطي لشخص ما وساماً , وبين أن يُقلِدَ ذلك الشخص .... نفسه بالوسام !





قد ينخدع الكثير بما يقدمه للاخرين من عمل وينجرف به عمله ليكون منّة وتعالي





فكما اسلفتي هناك اوسمة كثيرة قد يطلقها الاخرون على بعضهم جراء رؤى ومعتقدات بأنهم يستحقونها






الله يعطيك العافية





تحياتي الك السامر

من مواضيعي

0 عدسة السامر في دبي
0 التغطية الاعلامية
0 الاخطــا مؤلمة حيــن تــقــع
0 طرق سهلة لتقوية الذاكرة
0 عـ ــ ــطـ ـ ـر الزجـ اجـ ـ ـة‏


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أجمل ما في حرية النت
أنها في غيبة الرقيب عدى الله سبحآنه
فهي تعطيك الفرصة للتعرف على حصتك من نبل السلوك
ونصيبك من طهارة الضمير

  رد مع اقتباس
قديم 10-07-2012, 02:35 AM   #3
افتراضي


استاذي السامر : شكرا بحجم السماء والارض


كل الشكر الك صرخة ندم


قد نصادف المبدعين بحياتنا



وقد نلتقيهم كثيراً في مخيلتنا



ولكن كأبداعك قد لا نصادف


وقد نقول ان الحظ حالف

الله يعطيك العافية


تحياتي الك السامر



ايها المبدع تواجدك الجميل هذا يجعل حروفنا

الحائره تسير نحو إلأبداع


وبريق حضورك يجبر أي ظلام ان


ينجلي ليحل محله النور


فيجعلنا نستمر في البدل و العطاء



فنحس معك بالاستقرار و الأمان


نحتاجك دوما بيننا حتى نصنع الابداع


والتألق و الشموخ

دمت متميز دوما

صےـر خےـة نےدمے
من مواضيعي

0 تبليغ عن مشاركة بواسطة صرخة ندم
0 19رمضان جرح الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام)
0 فساتين بنوتات هنديه
0 خاص للبنات ( تنبيه)
0 الفجل لتفتيح البشرة واذابة الدهون


  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 04:54 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi